توفي رجل أيرلندي، وأصيب اثنان من أصدقائه في حالة حرجة بعد رحلة علاج أسنان إلى تركيا، حسب ما نقلت صحيفة "غارديان" البريطانية.

وقال المصدر إن الشباب الثلاثة حلوا يوم السبت بمدينة مارماريس التركية في رحلة علاجية.

وأضاف أن الأشخاص سافروا من أيرلندا الشمالية للخضوع لعملية تبييض الأسنان في تركيا. وذكرت تقارير إخبارية محلية أنهم تناولوا أدوية مرتبطة بالعلاج، قبل أن يجري العثور عليهم فاقدي الوعي في شقة مستأجرة في مارماريس.

وكشفت التقارير أن الضحية يدعى ريتشارد مولوي ويبلغ من العمر 33 عاما، فيما تحسنت حالة صديقيه ديكلان كارسون وآرون كالاهان بعدما كانا في حالة غيبوبة.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الأيرلندية: "ندعم أسرة الرجل الذي توفي في تركيا ونحن على تواصل مع السلطات التركية"، فيما كشف متحدث باسم الحكومة الأيرلندية أنّ السلطات "على علم بالقضية وتقدم المساعدة القنصلية".  

ووصف النائب البرلماني جون فينوكين ما حصل بـ"المأساة المفجعة للغاية"، وقال إنها أثرت على "ثلاثة شبان يتمتعون بصحة جيدة".