تقدم محافظ بعلبك الهرمل بشير خضر بإخبار لدى المدعي العام المالي القاضي علي ابراهيم، على عدد من أصحاب العقارات المؤجرة كمخيمات للنازحين السوريين، "الذين يعتدون على شبكة الكهرباء".

وأضاف: "بحسب التقديرات فإن 50 % من كهرباء بعلبك الهرمل مسروقة لصالح هذه المخيمات، مما يسبب هدرا للمال العام، وزيادة بالتقنين، في ظل استهتار من قبل البلديات الذين راسلناهم مرارا وتكرارا دون أي جواب. بالاضافة إلى أن التدفئة في المخيمات معظمها على الكهرباء مما يزيد من الضغط على الشبكة".

 

وختم خضر: "بعض أصحاب هذه العقارات يستوفي من النازحين ثمن الكهرباء المسروقة أصلا، فيما يقوم نازحون في مخيمات أخرى بالتعدي على الشبكة مباشرة، وكان على أصحاب العقارات تقديم طلب عداد موقت".