الخلافات تحدث بينك وبين زوجك، هذه طبيعة الحياة الزوجية، من المهم إنهاؤها، والأهم هو استعادة التواصل بينكما بعد انتهاء المعركة، فاستعادة الاتصال بعد القتال فرصة للتفاهم أكثر، والانتقال إلى مستوى أعمق من العلاقة الزوجية، وفي ما يلي، 8 طرق لاستعادة التواصل مع زوجك بعد معركة زوجية.  

1- دعي الأمر يمر

ما هو الأهم، المشكلة محل الخلاف أم إثبات وجهة نظرك أم علاقتك بزوجك؟ في بعض الأحيان، عليك فقط التخلي عن الحاجة إلى أن تكوني على صواب أو تجعلي زوجك يقتنع بوجهة نظرك، أما إذا كانت المشكلة بحاجة إلى حل حقيقي وقاطع، فاطلبي من زوجك تحديد موعد لاحق للجلوس لمناقشة المشكلة، لكن في الوقت الحالي، دعي الموقف يمر وركزي على استعادة التواصل مع زوجك.

 

2- تحدثي عما أغضبك

جزء من الاستفادة من الخلافات الزوجية وتجنبها في ما بعد هو التعرف إلى ما أشعل المعركة في البداية، انتظري حتى تهدئي، ثم أخبري زوجك باللحظة التي انفجر فيها غضبك، حتى تعرفا السبب الحقيقي وراء المشكلة.

 

3- عبّري عن مشاعرك أثناء الخلاف

زوجك لن يعرف ما تشعرين به حقاً حتى تخبريه عنه بوضوح، لذا تحدثي مع زوجك بصراحة عن مشاعرك أثناء الخلاف، واستمعي أيضاً لمشاعره، هذا يساعدكما على تجنب الأساليب الخاطئة في النقاش.  

4- اكتبي ملاحظات عن حبك لزوجك

لا تدوّن ملاحظة عن هذه المشكلة أو حتى الاعتذار، اكتبي فقط عن حبك لزوجك ولماذا هو متميز، هذه الخطوة تدفعك نحو التواصل معه بطريقة إيجابية.  

5- تحدثي مع زوجك بحب

زوجك بحاجة إلى الشعور أنكِ تحبينه في كل الأحوال حتى في أصعب الأوقات بينكما، لذا تحدثي معه بحب وأخبريه عن حبك وتقديرك له.  

6- انظري إلى الصور القديمة

الصور القديمة التي تجمعك بزوجك وتحمل ذكريات جميلة، تشعل الحب داخلك ما يساعدك على مقاومة الغضب وعلى التواصل معه بنحو أسرع وأفضل.  

7- شاركا معاً 5 أشياء يقدرها كل منكما في الآخر

وجد خبير العلاقات جون جوتمان أن الأزواج السعداء يحافظون على نسبة 5: 1 من التفاعلات الإيجابية إلى السلبية، حتى في حالة النزاع، لذا ابدئي الآن مع زوجك ببناء الإيجابيات، عبر كتابة كل منكما قائمة بخمسة أشياء يقدرها كل منكما في الآخر، وتبادلا القائمتين ليشعر كل منكما بتقدير الآخر له.

 

 

8- اذهبا إلى الفراش معاً

بعد يوم طويل تتخلله لحظات صعبة من المشاكل الزوجية، لا يجب أن يذهب كل منكما للفراش وحده، حتى إن لن تمارسا العلاقة الحميمة، اذهبا للفراش معاً وتحدثا أو شاهدا فيلماً معاً.