الأمومة تجربة خاصة وفريدة، إنها رحلة طويلة من العطاء والمسؤولية والحكمة، أنتِ تنشئين إنساناً صالحاً للحياة، لذا فكل قرار بشأن طفلك هو بمثابة معجزة، فالأمومة ليست مجرد رعاية الطفل من حيث توفير الطعام والملابس، وإنما هي مساعدة طفلك على النمو بشخصية سوية تتمتع بالحكمة والمحبة والتعاطف. وفي ما يلي 3 رؤى خاصة عن الأمومة لن يخبركِ بها أحد.

 

1- حددي هدفك من تربية طفلك

وجود هدف واضح يساعدك في تحقيق ما تطمحين إليه، عليكِ أولاً تحديد هدفك من تربية طفلك، مثلاً أنتِ ترغبين في تربية طفل حكيم وواعٍ ومتعاطف ويقدّر نعم الله وقيمة الإنسان. تحديد هدفك من تربية طفلك يساعدك في اختبار أفعالك وقراراتك بشأن طفلك، هل تتماشى أفعالك وقراراتك مع هدفك من التربية؟ الإجابة عن هذا السؤال تحدد لكِ المسار الصحيح.  

2- أنتِ الحب الأول لطفلك

بما أنكِ الحب الأول لطفلك، فسوف يبحث عن أشخاص يشبهونك عندما يختار من يحب، لذا عاملي طفلك بلطف ومحبة واهتمام، حتى يتعلم تقدير ذات، ويختار أشخاصاً يقدمون له الحب والاهتمام واللطف في التعامل. حتى تقدمين لطفلك اللطف والاهتمام، أنتِ بحاجة إلى التحلّي بالصبر والهدوء، والعمل على تعزيز مهارة ضبط النفس.  

 

3- الأمومة تتعلق بكِ بقدر ما تتعلق بطفلك

كما أن تنشئة طفلك تتطلب بذل الجهد باستمرار، أنتِ أيضاً بحاجة إلى العمل على نفسك، عليكِ تطوير شخصيتك ومشاعرك بحيث تصبحين أكثر تعاطفاً، وتسامحاً، وصبراً، ولطفاً، وكما تتمتعين بالصبر والمرونة وتحمّل التغيرات والقابلية للتطور، سوف يحاكي طفلك هذه التطورات الإيجابية، ليصبح شخصاً أفضل.