تحدثت أوساط مطلعة ان الاجتماع الذي حصل بين رئيس ​الحكومة​ المكلف ​مصطفى أديب​ والمعاونين السياسيين لرئيس ​مجلس النواب​ النائب ​علي حسن خليل​ وللأمين العام ل​حزب الله​ ​حسين الخليل​، جرت خلاله مناقشة هادئة لايجاد مخرج للأزمة الحكوميّة.

وعلمت "النشرة" أن أديب تسلم لائحة أسماء قدمها "الخليلان" كي يختار منها من يشاء كوزراء الحصة الشيعية في الحكومة.

وتحدّثت المصادر  عن إستمهال أديب بالرد على الخليلين. علما ان عدد وزراء الحكومة لم يحسم بعد حيث رجّحت المعلومات أن التشكيلة الحكومية ستزيد عن ١٨ او ٢٠ وزيراً.

وأن يعمل أديب على طلب خمسة أسماء بالحد الأدنى من "​الثنائي الشيعي​" لكل حقيبة وزارية خاصة بحصتهما، يختار من بينها واحداً.