دعا ​الرئيس ميشال عون​ خلال الإجتماع الأمني في ​بعبدا​ الى معالجة مسألة مغادرة الأراضي ال​لبنان​ية عبر البحر بطريقة غير شرعية، من زاويتين امنية وإنسانية، وشدّد على ضرورة معالجة الأسباب الاجتماعية التي تدفع الى مغادرة لبنان بالطرق غير القانونية مما تسبب بحوادث مؤلمة في عرض البحر اسفرت عن مآس عائلية.

كما دعا ​الرئيس عون​ الى مكافحة الشبكات التي تنظم هذا النوع من الانتقال عبر البحر خلافاً للقانون، واتخاذ الإجراءات المناسبة لذلك.

وتقرّر خلال الاجتماع تكليف ​المديرية العامة للأمن العام​ التواصل مع السلطات القبرصية لوضع الإجراءات اللازمة لاسترداد ​المهاجرين​، وتكثيف العمل المخابراتي والاستقصائي لكشف الشبكات التي تعمل على تهريب الأشخاص بطريقة غير شرعية.