وقع "انفجار قويّ" في خراج بلدة عين قانا الجنوبية وتصاعدت سحب الدخان الكثيفة في المحلة وسط حالة من الهلع والاضطراب بين السكان. 

 

وتزامن الإنفجار مع تحليق مكثف للطيران الحربي والتجسسي الإسرائيلي الذي لم يغادر أجواء منطقتي النبطية واقليم التفاح منذ الصباح.

   

إلى ذلك، أظهرت لقطات مصوّرة متداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي حجم الأضرار الكبيرة (تصدّع بعض المنازل وتحطم الزجاج...) التي خلّفها الإنفجار الضخم الذي وقع في عين قانا- إقليم التفاح.

 

هذا وكشف مصدر أمنيّ لـ"رويترز" أن "انفجار جنوب لبنان وقع في مستودع أسلحة لـ"حزب الله" بسبب خطأ فنيّ.  وقال المصدر إن المعلومات الأولية تشير إلى أنه وقع في منزل تابع لـ"حزب الله".

 

وإذ قالت مصادر أمنية إن الانفجار تسبب في سقوط عدد من الجرحى دون أن تورد أرقاماً، أشارت الى أن "حزب الله" فرض طوقاً أمنياً على المنطقة التي وقع بها الانفجار وغطتها سحابة ضخمة من الدخان.

 

وقال شاهد في منطقة قريبة من القرية لرويترز إنه شعر بالأرض تهتز.