اعلنت ​جمعية تجار جونية​ و​كسروان​ الفتوح رفضها لقرار الاقفال وقالت في بيان :"القطاع التجاري والأسواق ترفض ​الإقفال​ ومع التشدد في تطبيق التدابير وتحرير ​محاضر ضبط​ بحق المخالفين".

واعتبرت ان "تصريح ​وزير الصحة​ برفع توصية الى الإقفال التام لمدة 15 يوما ، فإذا ما اقرت ستجعل من الضائقة الاجتماعية والقطاعات الإنتاجية من بينها القطاع التجاري ، هدفا لتفاقم الأمور نحو الاسوأ ، حيث ستؤدي بها نحو منزلقات خطيرة إفلاسا واقفالا . . وان ​المجتمع اللبناني​ والأسواق لن يكونا مرة أخرى دمية وألعوبة ليخضعا أسبوعا للاقفال وآخر لإعادة ​الفتح​ كما صدر عن المكتب الإعلامي لوزير الداخلية ". اضاف البيان "وبرهنت التجربة السابقة عن فشلها الشهر الماضي ..فالإقفال لن يكون الحل لانخفاض المؤشر الصحي للكورونا بالتأكيد ، فالخسائر التي سوف تترتب عن الإقفال ستكون كبيرة وجسيمة حيث لن تقارن بالنتائج المتواضعة والهزيلة التي ستنعكس على الوضع الصحي وفقا للتجارب السابقة . لذا الإقفال مرفوض ويجب الذهاب للتشدد في تطبيق التدابير الصارمة في حق المخالفين مع إقفال أماكن التجمعات".