دعت رابطة أساتذة التعليم الثانوي في لبنان الى تأجيل بداية العام الدراسي.

 

وقالت في بيان ""في ظل المستجدات الصحية لوباء كورونا واستنادا إلى قرار وزير التربية طارق المجذوب (381/م) الرامي إلى انطلاق العام الدراسي يوم الإثنين الواقع بـ 28 أيلول، تدعو رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي في لبنان الى تأجيل انطلاق العام الدراسي لا سيما بعد رفض الأهل إرسال أولادهم الى الثانويات جراء ارتفاع حالات الإصابة بوباء كورونا في صفوف الأساتذة والطلاب على حد سواء.

   

بناء عليه، تطالب رابطة أساتذة التعليم الثانوي، بتأجيل بداية العام الدراسي إلى 20 تشرين الأول 2020 من أجل حسن سير بداية العام الدراسي وتتوجه إلى وزارة التربية والاتصالات والطاقة بالتالي:

 

أوّلا- على الصعيد التربوي

 

أ- الإفراج عن المستحقات التي أقرت لمساعدة التعليم الرسمي من أجل مساعدة الطلاب المتعثرين بالتسجيل.

 

ب- تمديد عملية التسجيل إلى آخر تشرين الأول 2020.

 

ج- الإسراع بتزويد الثانويات بالإنترنت اللازم وأجهزة اللابتوب لاستخدام التعلم من بعد.

 

د- الإسراع بتأمين أجهزة تابليت لكل طالب من خلال الجهات المانحة التي وعدت بمساعدة لبنان.

 

ج- تدريب الأساتذة خلال هذه الفترة وبالسرعة القصوى على التعليم من بعد وكل أطر التقييم الخاصة به.

 

د- الاسراع بإنشاء حسابات إلكترونية لكل الطلاب ليتمكنوا من استخدام منصة التميز (teams) الالكترونية.

 

ه- إعادة النظر بمحتوى المناهج التي تم تقليصها من خلال ورشة تربوية تقيمها مديرية التعليم الثانوي من أجل إعادة النظر بمحتواها التي اتضح بعد الإطلاع عليها أنها لا تتناسب مع الأهداف والأيام المخصصة للتعليم.

 

و- الاسراع بترميم الثانويات والمدارس المتضررة من انفجار المرفأ.

 

ز- تزويد الثانويات بالكميات اللازمة من مستلزمات الوقاية الصحية (ميزان الحرارة- المعقمات- الكمامات- الكفوف ..الخ)

 

 

 

ثانيا- على صعيد وزارة الاتصالات والطاقة

 

- توفير الكهرباء والإنترنت المجاني يوميا من الساعة 7 صباحا ولغاية 3 ظهرا ليتمكن الطلاب والأساتذة من استخدام التعلم من بعد.

 

هذا وتؤكد رابطة أساتذة التعليم الثانوي من جديد ضرورة تحقيق هذه المطالب من أجل عدالة التعليم عن بعد".