أوضح وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال حمد حسن أن "ما يحصل في لبنان يحصل في الكثير من دول العالم".

 

وقال حسن في حديث إذاعي "سنجتمع عند التاسعة والنصف، لاتخاذ قرار بخصوص الإقفال أو عدمه، وذلك بحسب الوقائع الميدانية الوجودة بين أيدينا، إذ لا يجب أن نتسرع في إطلاق التصاريح".

   

ورأى أن "التعاطي الصحي والطبي يختلف عن الأمني، إذ نحن نعتمد على الوقائع الميدانية فقط"، معتبراً "أننا نحتاج الى تعاون المجتمع والاجهزة والوزارات وإلزام المستشفيات المتأخرة عن فتح اقسام كورونا بالاستجابة بأي طريقة ممكنة".