أكد رئيس المكتب السياسي في ​حركة حماس​ ​إسماعيل هنية​، خلال استقباله وفدا من الحركات والقوى الإسلامية في ​لبنان​، أن "الحصار المفروض على ​قطاع غزة​ ذو أبعاد متعددة هدفها أن تستجيب ​المقاومة​ لشروط ​الرباعية الدولية​ من خلال الاعتراف ب​إسرائيل​ والتزام الاتفاقات الموقعة معها والتخلي عن المقاومة"، داعيا الى "الاهتمام ب​القدس​ وربط الأجيال بها مجددا، فهي ليست قضية ال​فلسطين​يين وحدهم بل قضية الأمة جمعاء".

 

 

وأكد هنية ان "العودة حق مقدس، و​الشعب الفلسطيني​ ممتن للبنان احتضانه للفلسطينيين"، معتبرا ان "هناك محاولات لتصفية قضية ​اللاجئين​ ويجب إعادة الاعتبار ل​حق العودة​ لأنه لا بديل عن فلسطين".

 

 

واستعرض ما يعيشه الفلسطيني في ​المخيمات​ من "مأساة ووضع اقتصادي واجتماعي سيء"، داعيا الى "أن ينظر في تأمين الحقوق الانسانية المدنية المعيشية له، وهذا دوركم مع المرجعيات اللبنانية"، مشددا على "وحدة الامة والتئامها ووقف الصراع المذهبي".