مهما بلغ الحب والتفاهم بينك وبين زوجك، فلا يوجد زوجان متشابهان تماماً، بل كل منكما يكمل الآخر، ولكن لكل منكما هواياته واهتماماته الخاصة. وبعد مرور سنوات على الزواج، تزداد المسؤوليات، ويصبح من الصعب قضاء أوقات معاً، ما يدفعكما إلى البحث عن مساحات مشتركة للحفاظ على القرب والعلاقة القوية بينكما. وفي ما يلي 3 طرق تساعدك لخلق مساحات مشتركة مع زوجك.

  1- شاركي زوجك شيئاً يحبه

فكري في اقتحام مساحة زوجك ومشاركته شيئاً يحبه، جربي مشاهدة إحدى المباريات معه، أو تعلم رياضة أو موهبة يحبها، قد تجدين متعة في ما يحبه، يمكنكِ تحويل هذا الوقت إلى وقت مشترك بينكما مثلاً عبر إعداد وجبة خفيفة تجعل

الوقت أكثر متعة، ربما يصبح ما يحبه ضمن اهتماماتك المفضلة ما يخلق مساحة مشتركة بينكما.

 

2- ادعي زوجك لمشاركتكِ شيئاً تحبينه

أنتِ أيضاً لديكِ اهتمامات وأنشطة خاصة لا يشاركك فيها زوجك، ولكن يمكنكِ دعوة زوجك لتجربة نشاط خاص بكِ، المهم أن تبتعدي عن الأنشطة التي قد تزعجه حتى لا يشكّل الأمر ضغطاً عليه. ابحثي عن نشاط يمكن أن يتحول لشيء

مشترك بينكما، واطلبي منه مشاركتك لعله يحبه أيضاً ويستمتع به.

 

3- جربا شيئاً جديداً معاً

تشير الدراسات إلى أن تجربة الزوجين نشاطاً جديداً معاً، يعزز إنتاج مادة الدوبامين في الجسم، ما يزيد الرغبة الجنسية، ويحقق الألفة والانسجام بينهما، لذا ابحثي عن نشاط أو هواية جديدة، وتعلميها مع زوجك، واستمتعا بالمغامرة، مثلاً

احجزي دورة لتعليم الرقص، أو العزف على آلة موسيقية، أو اذهبا في رحلة تزوران فيها أماكن جديدة وتحصلان على المغامرة وتصنعان ذكريات جميلة تدوم باقي العمر.