عُثر على المواطن حسين ج. متوفيا في منزله الكائن في منطقة حي ماضي في الضاحية الجنوبية، وذلك بعدما قام الجيران بخلع باب المنزل نتيجة الرائحة القوية التي إنبعثت، حيث وجدوه مضرجاً بدمائه. ولم يُعرف بعد سبب الوفاة. 

  ويُرجح أن تكون الوفاة قد حصلت منذ اكثر من 4 ايام.