منذ أشهر قليلة تنتشر في أوساط النجوم في الولايات المتحدة الأميركية تقنية بوتوكس الإبطين التي تهدف إلى الحد من التعرّق. وتعتمد هذه التقنية على حقن هذه المادة تحت الذراعين وهو ما يعطل وصول الإشارات العصبية إلى الغدد التي تفرز العرق في هذه المنطقة.

ومن أبرز الشهيرات اللواتي يعتمدن هذه التقنية، كريسي تيغن وزوجة الفنان جون ليجند. وأشارت الأخيرة إلى هذا من خلال حساباتها الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي حيث لفتت إلى أنها أجرت هذه العملية، وأنها لم تعد تخشى منذ ذلك الوقت أن تظهر ملابسها مبللّة بالعرق في الصور التي يتم التقاطها لها.

وبحسب شهادات بعض من طبّقوا هذه التقنية، والتي نقلها تقرير لموقع Oh My Mag الفرنسي، فإن النتيجة تبدأ بالظهور بعد مرور 3 أيام على الحَقن وأنها تستمر لمدة تراوح بين 4 و9 أشهر. وبحسب المعلومات فأن تكلفة هذه العملية تصل إلى نحو 500 يورو. لكن من الأفضل دائماً وقبل إجراء أي تعديل جمالي استشارة الاختصاصيين واللجوء إلى محترفين منعاً لحدوث أي أعراض جانبية.