تداعى ناشطون على التواصل الاجتماعي وبإسم أهالي بعلبك  إلى العصيان المدني وذلك على خلفية    الأحداث المتتالية من إطلاق نار وترهيب لأهالي بعلبك وبغياب كامل لاجهزة السلطة والجيش اللبناني وأحزاب المنطقة.

 

واعتبر الناشطون في بيان أن  السلطة موجودة بإحياء معينة فقط وإحياء لا تجرؤ على دخولها فأين أهالي بعلبك وأين  مخاتير بعلبك وفعالياتها؟

 

سلطة العار تتدخل فقط عندما يأتي مواطن لبناء غرفة تقيه حر الصيف وبرد الشتاء فأين أهالي المدينة التي تغنى بها الشعراء وبشهامة أهلها فأين هذه الشهامة اليوم وقد أصبحت بعلبك مدينة محتلة من قبل الخارجين عن القانون وسلطة العار نائمة.   واطلق الناشطون دعوة الى وقفة شرف للمطالبة باسترجاع مدينتنا 

والمطالبة برخص عمار لنستر بها اولادنا 

ونطالب بالأمن المتوازن والعدل 

ونطالب بخطة سير تناسب المدينة 

ونطالب بإزالة مزبلة الكيال الموجودة  على مقلع روماني 

وبمحافظة داخل المدينة وسجل عدلي  وجامعات لأولادها فأين أهل بعلبك وأين هم من تهميش المدينة فبعلبك ليست مصنع شهداء وتجار حبوب  

فلنحرر مدينتنا يداً بيد من أجل مستقبل اولادنا.