ذكرت وزارة الصحة في بيان بالإجراءات الواجب اعتمادها لمخالطي الحالات الإيجابية المصابة بـ"Covid-19"، وهي: 

أولاً- عند تسجيل حالة إيجابية، يصار فوراً إلى حجر المخالطين لهذه الحالة لمدة 14 يوماً، مع العلم أن المخالط هو الشخص الذي تواجد مع المصاب خلال فترة الـ 14 يوماً التي سبقت تسجيل الإصابة لمدة لا تقل عن عشر دقائق ولمسافة أقصاها مترا واحدا.

ثانياً- إنّ حجر المخالطين حتمي وضروري ويفوق الفحص أهمية. فالفحص قد يأتي سلبياً في البداية من دون أن يعني ذلك عدم الإصابة، لأن هذه الإصابة قد تتأكد بعد بضعة أيام في خلال فترة الحضانة التي تمتد بين يومين و14 يوماً.

 

ثالثاً- إنّ النسبة الأعلى في كشف الحالات الايجابية للمخالطين تتراوح بين 5 و7 أيام بعد آخر احتكاك مع الحالة الايجابية، لذلك تعتبر هذه المدة هي الفضلى لاجراء الفحص ومعاودته في حال دعت الحاجة لذلك.

 

رابعاً- التشديد تكراراً على أن الفحص السلبي لا يعني خلو المخالط من المرض وقد يتحول إلى إيجابي في خلال فترة الحضانة، لذا يشكل الالتزام الدقيق بالحجر عاملا أساسيا للحد من انتقال المرض".