مع انتشار فيروس كورونا، أصبح للوشوم على الأجساد بعدٌ ومعنى آخر، فقد أشار فنان الوشم الإسباني، أندريس فيجا، إلى إنّه تلقّى أخيراً العديد من الطلبات من أطباء وممرضات لرسم وشم «كورونا»، لتخليد ذكرى نضالهم ضد الفيروس خلال فترة الوباء، من خلال رسم طبيبة أو ممرضة ترتدي قناع وجه أو رسم فيروس كورونا، مع تدوين عبارات تحثّ على القدرة في القضاء على الوباء.

 

ورسم فيجا وشماً لعميل أراد تذكّر الصعوبات التي واجهها خلال فترة العزل المنزلي، من خلال رسم فيروس كورونا.

   

كما تلقّى طلباً من شاب أميركي رسم كورونا على ذراعه اعتقاداً منه بأنّ الوشم سيحميه من الإصابة بالفيروس.

 

إلى ذلك، ذكر فنان الوشم، أنّ بعض الأشخاص طلبوا منه رسم وشم كورونا على أجسادهم بغرض الدعابة والبعض الآخر أشار إلى أنّه يريد من رسم وشم كورونا تذكّر فترة الوباء وإخبار أحفادهم كيف استطاعوا النجاة من الفيروس.