أعلن رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس، ان "​فرنسا​ ستمدد حظر التجمعات العامة لأكثر من 5000 شخص حتى 30 تشرين الاول، في ظل تواصل ارتفاع إصابات ​فيروس كورونا​ المستجد بشكل كبير"، موضحاً ان "وضع فيروس كورونا في فرنسا يسير في الطريق الخطأ منذ أسبوعين".

 

هذا وصنفت منظمة ​الصحة​ العالمية ​فيروس كورونا​ المستجد ‏المسبب ‏لمرض (كوفيد-19)، الذي ظهر في الصين أواخر العام ‏الماضي، وباءً عالمياً، في يوم ‏‏11 آذار نسبة لانتشاره السريع، وأجبر الوباء العديد من دول العالم، وعلى رأسها دول ‏كبيرة ‏على اتخاذ إجراءات غير مسبوقة، و‏تنوعت ‏من حظر الطيران إلى إعلان منع التجول وعزل مناطق ‏بكاملها، ‏وحتى إغلاق دور العبادة، لمنع تفشي العدوى القاتلة، بينما لا يزال العلماء يسعون للوصول إلى علاج أو لقاح واقٍ لإيقاف الانتشار.