وجه وزير ​الاتصالات​ المستقيل ​طلال حواط​ رسالة قال فيها: "بعد ما قدمت ​حكومة​ الدكتور ​حسان دياب​ استقالتها، اود ان اشكره على الثقة التي أولاني اياها. واجهت الكثير من التحديات وكنت مستعدا أن اتحملها من أجل إنقاذ ​لبنان​".

واضاف: "أتمنى لبلدي وللشعب اللبناني الخير و​السلام​ والاستقرار وعدم الانجرار لنداءات الابواق المضللة التي تتخفى خلف أقنعة الوطنية وهي اقرب الى المرتزقة". وتابع: "الى اهلي في ​طرابلس​ وفي مدينتي الحبيبة ​الميناء​، انتم تعرفوني، وتعلمون جيدا انني بعيد كل البعد عن كل ما اتهمت به". وختم: "في النهاية، لا استطيع الا الانحناء أمام هول الفاجعة التي المت بنا وبأهلنا، وأسأل الله ان يعطي الصبر والعزاء لأهالي الضحايا - الشهداء، ويشفي كل جريح ويبلسم القلوب، ويعيد كل مفقود الى احبائه ويساعد لبناننا على تخطي ازمته".