أكد رئيس ​اللقاء الديمقراطي​ النائب ​تيمور جنبلاط​ في تصريح له من ​عين التينة​ أن "لا شيء يمكن قوله اليوم يعوض الضحايا الذين سقطوا ب​انفجار​ ​مرفأ بيروت​ أو يعيد الاحساس بالأمان للناس الذين تأذوا او خسروا احبابا وبيوتا"، مطالبا "ب​تحقيق​ دولي لكشف الحقيقة لأن التدخلات في ​القضاء​ بدأت ولا نثق بالتحقيق المحلي ونطالب بإسقاط ​حكومة​ الموت وحكومة تجويع الناس وتشكيل حكومة حيادية".

 

وطالب جنبلاط "بتقصير ولاية ​المجلس النيابي​ والعمل على قانون لا طائفي يسمح للشباب الذين هم في الساحات بالوصول إلى المجلس وأن يشاركوا ب​الحياة​ السياسية وان يبنوا عقدا اجتماعيا سياسيا جديدا بين اللبنانيين بعد عشرات السنين من الحروب والموت والخراب والاوضاع الاقتصادية الصعبة حان الوقت أن يعيش ​اللبنانيون​ بكرامة وأمان".