أعلن بنك "بيمو" إطلاقه برنامجا سيدخل حيز التنفيذ الأسبوع المقبل، من شأنه تأمين تمويل للزبائن وغير الزبائن، من أجل إعادة بناء بيوتهم، مكاتبهم أو استعادة معداتهم، من خلال قرض سريع مع الحد الأدنى من الضمانات والمستندات الإدارية. وقد خصص مجلس الإدارة مبلغ 100 مليون ​دولار​ أميركي لهذه المبادرة.

وقال في بيان: "في خضم حزننا على أحبائنا، وجرحى وطننا، والمفجوعين، ومنازلنا المدمرة، ليس الوقت لنرفض أو نفقد الأمل، تتقدم أسرة البنك بأحر التعازي لكافة اللبنانيين، متشاركة معهم أحزانهم ومعاناتهم". ولفت الى أن "البنك سيتحدى الواقع الأليم وسنثبت أنه يمكننا التضامن والتعاضد وسط المصاعب، بمساعدة أصدقائنا، سنتخطى هذه ​الأزمة​ وغيرها. ونتشبث ببياننا المنشور في بداية هذا العام أكثر من أي وقت مضى: "إن سنة 2020 هي سنة الشجاعة، ونرغب في أن نصبح مصدر أمل لجميع اللبنانيين حتى ننهض معا ونتغلب على الأزمة".