أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إرسال "مساعدات" إلى بيروت، للوقوف إلى جانب لبنان بعد الانفجار الضخم الذي وقع في مرفأ العاصمة وأسفر عن مقتل العشرات وإصاب الآلاف.

 

وغرد  ماكرون عبر "تويتر"، بالعربيو أمس الثلاثاء قائلاً : "أعبر عن تضامني الأخوي مع اللبنانيين بعد الانفجار الذي أسفر عن قدر كبير من الضحايا والأضرار هذا المساء في بيروت. إن فرنسا تقف إلى جانب لبنان دائما".

   

وأضاف أن "مساعدات وإمكانات فرنسية سيتم إرسالها" إلى لبنان، فضلا عن "أطنان من المعدات الطبية".

 

وأوضح الرئيس الفرنسي أن "أطباء طوارئ سيصلون أيضا إلى بيروت في أسرع وقت ممكن لدعم المستشفيات" هناك.

 

وفي وقت سابق، قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان إن "فرنسا واقفة وستقف دائما إلى جانب لبنان واللبنانيين. إنها مستعدة لتقديم مساعدتها وفق الحاجات التي ستعبر عنها السلطات اللبنانية".