أكد علماء يابانيون أنهم اكتشفوا طريقة جديدة لتحديد شدة الإصابة بمرض "كوفيد-19"، من خلال تحليل البول. وأفادن قناة NHK التلفزيونية بأن الباحثين في المركز الوطني للبحوث الطبية الدولية في اليابان، درسوا العلاقة بين تركيز علامات تلف الكلى - بروتينات L-FABP، التي تظهر في البول عند انخفاض كمية الأكسجين التي تصل إلى الجسم، وبين تغيرات أعراض المرضى المصابين بـ |كوفيد-19"، الذين كانت إصابتهم خفيفة في بدايتها.

 

 

وقد ظهر من اختبار 41 مريضاً، أن تركيز البروتينات L-FABP كان مرتفعاً في بول 13 منهم، شعر ثمانية مرضى بسوء حالتهم مدة أسبوع واحد، واثنان منهم احتاجوا إلى تهوية ميكانيكية للرئتين وفقا لقرار الأطباء. ولم يكتشف الباحثون ارتفاع تركيز بروتينات L-FABP في بول 28 مريضا، كما لم تظهر عليهم أعراض شديدة للمرض. ويشير ارتفاع تركيز بروتينات L-FABP في البول، الذي يربط الاحماض الدهنية الكبدية، إلى تلف كلوي حاد، قد يؤدي إلى مضاعفات خطرة.

 

ويذكر أن تركيز بروتينات L-FABP في بول الأشخاص الأصحاء هو 16 نانوغراما لكل مليلتر.