تتواصل ردود الفعل الدوليّة المتضامنة مع لبنان بعد الكارثة الكبيرة التي حلّت به إثر الإنفجار الذي هزّ مرفأ بيروت، اليوم الثلاثاء.

  وأعلنت وزارة الخارجية الأميركية أنها "تتابع عن كثب التقارير عن انفجار في بيروت"، وقالت: "مستعدون لتقديم كل المساعدة الممكنة".

    كذلك، عرض الاتحاد الأوروبي تقديم المساعدة على لبنان بعد انفجار بيروت، كما أعرب وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، عن "تضامن بلاده مع الشعب اللبناني"، معلناً عن "استعداد بريطانيا لتقديم المساعدة والدعم".

 

 

من جهته، قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان: "فرنسا الى جانب لبنان ومستعدة لتقديم المساعدة".

  ومع هذا، أجرى أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد اتصالاً مع رئيس الجمهورية ميشال عون، وأمر بإرسال مستشفيات ميدانية في أعقاب انفجار بيروت.

  بدوره، غرّد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عبر "تويتر" قائلاً: "خالص التعازي والمواساة لأشقائنا في لبنان حكومة وشعبا، جراء حادث الانفجار الأليم الذي وقع اليوم بالعاصمة اللبنانية ##بيروت، داعيا المولى عز وجل بالشفاء العاجل للجرحى وأن يلهم أسر الضحايا الصبر والسلوان".