ذكر تقرير أن شركة غوغل ستسمح لموظفيها بالعمل من المنزل لمدة عام كامل آخر على الأقل، ما يؤخر العودة إلى المكاتب، الذي كان مقررا نهاية هذا العام.

 

ومن غير المتوقع أن يعود الموظفون في عملاق البحث، الذين أُرسلوا للعمل من المنزل لأول مرة في آذار الماضي بسبب جائحة فيروس كورونا، إلى المكاتب بأعداد كبيرة حتى يوليو 2021 على الأقل، وفقا لمجلة وول ستريت "Wall Street".

   

وخططت غوغل في الأصل لإعادة فتح مكاتبها حول العالم، من الشهر الماضي لبعض الموظفين، مع عدم توقع عودة معظمهم حتى نهاية عام 2020.

 

وستؤثر هذه الخطوة على ما يقرب من 200 ألف موظف حول العالم، حيث تأجلت جزئيا نظرا لعدم اليقين بشأن العام الدراسي القادم، وفقا لـ WSJ.

 

وبحسب ما ورد، كُشف أن الرئيس التنفيذي لغوغل، ساندر بيتشاي، كان "متأثرا جزئيا بالتعاطف مع الموظفين الذين لديهم عائلات، للتخطيط لسنوات دراسية غير مؤكدة قد تنطوي على تعليمات في المنزل، اعتمادا على الجغرافيا".

 

وطلبت غوغل من الموظفين سابقا الاستعداد للعمل من المنزل حتى نهاية عام 2020، مع العودة إلى المكاتب المقررة مبدئيا في كانون الثاني.

 

وأشارت عمالقة التكنولوجيا في وادي السليكون الأمريكي، إلى أن العمل من المنزل قد يكون المعيار الجديد للمضي قدما.

 

كما قال الرئيس التنفيذي لـ"تويتر"، جاك دورسي، في وقت سابق، إنه يتوقع اختيار بعض الموظفين التخلي عن الرحلات اليومية إلى المكتب للأبد، بينما قال رئيس "فيسبوك"، مارك زوكربيرغ، إن نصف موظفي عملاق الشبكات الاجتماعية قد يعملون عن بُعد في غضون الخمس إلى العشر سنوات القادمة.