يعاني الكثيرون من مشكلة تساقط الشعر التي تؤثر على مظهر الإنسان وثقته بنفسه. تقول المديرة الطبية في Healthspan الدكتورة سارة بروير إن السر في إيقاف تساقط الشعر وإعادة تحفيز نموه من جديد يكمن في اتباع نظام غذائي مناسب.

وتوضح الدكتورة بروير "على سبيل المثال، لا تحصل امرأة واحدة تقريباً من كل 4 نساء على ما يكفي من الحديد لتعويض خسائر الدورة الشهرية، ولا تحصل امرأة من بين كل 10 على ما يكفي من اليود، مما قد يؤثر على وظائف الغدة الدرقية ويؤدي ذلك إلى تساقط الشعر". وإذا كنت تلاحظ أن شعرك رقيق، توصي الدكتورة بروير بتناول المزيد من الليجنان، تشمل مجموعة من البوليفينول، وهي مركبات موجودة في النباتات التي أظهرت قدرة على علاج مشاكل الهضم ومرض السكري وأمراض التنكس العصبي وفقدان الشعر.

 

وأضافت بروير أن هناك فائدة إضافية لهذه المركبات، حيث تعمل على تثبيط الأنزيم 5 ألفا ريدكتاز الذي يحول التستوستيرون إلى ديهدروتستوسترون أو DHT وهو هرمون يضر ببصيلات الشعر ويؤدي إلى ترقق الشعر لدى النساء الكبيرات في السن. وأفادت الدكتورة بروير أن "الباحثين وجدوا أن تناول كميات كبيرة من الليجنان يرتبط بانخفاض معدل تساقط الشعر وتجديد الشعر بشكل أفضل". ويمكن العثور على الليجنان في زيت بذور اليقطين وزيت بذور الكتان والبطاطا الحلوة.

 

وتشير دراسة سابقة إلى أن تناول مكملات بذو اليقطين تزيد من احتمال نمو الشعر بنسبة 30%، لكن هذه الدراسة أجريت على الرجال فقط، ولا يوجد أي دليل حتى الآن على أن هذه المكملات تفيد في علاج تساقط الشعر لدى النساء، بحسب صحيفة إكسبريس البريطانية.