كشف مدير عام وزارة المالية المستقيل ألان بيفاني أمام مجلس الوزراء أمس إلى انه منذ وضع الخطة الإنقاذية  في نيسان واقرارها بالاجماع انهار سعر صرف الليرة وطبعت 14 تريليون ليرة.  وقال بيفاني: "وما زلنا في انتظار تنفيذ أيٍّ من بنود الخطة التي لو نفِّذَت لكان استقر سعر الصرف على 3500 ليرة للدولار الواحد".