رفض رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الاعتذار بعد تعرّضه لانتقادات بسبب قوله إن بعض دور الرعاية لم تتبع الإجراءات للحد من الوفيات بالمرض، مشدّداً على أنّه "يتحمّل المسؤولية كاملة" عن استجابة الحكومة لتفشي جائحة فيروس كورونا. ونفى جونسون أن يكون قد حاول إلقاء اللوم على العاملين في قطاع الرعاية الصحية في انتشار عدوى كوفيد-19. وقال أمام البرلمان: "آخر ما أريد القيام به هو إلقاء اللوم على العاملين بالرعاية الصحية في ما حدث أو أن يتصور أي منهم أنني ألقي اللوم عليهم". وأضاف: "عندما يتعلق الأمر بتحمل المسؤولية، فأنا أتحمل المسؤولية الكاملة عما حدث. ما لم يكن معروفا للجميع في بداية التفشي أن الفيروس ينتقل من أشخاص لا يعانون من أعراض لغيرهم ولذلك غيرنا الإرشادات والتوجيهات".