حقق نادي ​ريال مدريد​ الاسباني فوزا صعبا على نادي ​خيتافي​ بنتيجة 1-0 من ركلة جزاء ضمن اطار منافسات الجولة 33 من ​الدوري الاسباني​.

المباراة كانت ندية وقوية بين الطرفين وبدت منذ بدايتها سريعة حيث نجح اللاعب الفرنسي كريم بنزيما في تهديد حارس مرمى خيتافي ​سوريا​ عبر تسديدة قوية الا ان الاخير تعامل معها بشكل جيد لياتي الرد سريعا من قبل خيتافي بعد تسديدة وجهها أوليفيرا من داخل منطقة الجزاء، تصدى لها تيبو ​كورتوا​ حارس مرمى ريال مدريد، ليعود ويتصدى لكرة اخرى للاعب إيتشيتا.

وكاد اللاعب البرازيلي في صفوف الريال فينيسيوس ان يسجل هدف التقدم في الدقيقة 23 لكن سوريا نجح في ابعاد الكرة باطراف اصابعه.

وفي الدقيقة 32 خرج فاران من الملعب المدافع الفرنسي في الملكي بعد ان اصطدمت كرة قوية في وجهه ودخل مكانه البرازيلي ايدير ميليتاو، وبعد التبديل بثلاث دقائق كان اسيسكو ان يخطف الهدف بعد كرة خطرة الا ان حارس خيتافي تعامل معها ببراعة ووضعها خارج الشباك.

 

وفي الشوط الثاني اجرى المدير الفني الفرنسي زين الدين ​زيدان​ 3 تغييرات دفعة واحدة، بإشراك فالفيردي وأسينسيو ورودريغو غويس، بدلا من مودريتش وفينيسيوس وإيسكو، ولاحقا دفع بماريانو دياز مكان بنزيما.

وبعد اهدار عدة فرص التي سنحت للفريق الملكي احتسب حكم اللقاء ركلة جزاء لمصلحة اصحاب الارض في الدقيقة 78 بعد تدخل عنيف من ماتياس أوليفيرا على كارفخال، وانبرى لتنفيذها ​راموس​ الذي سدد بنجاح داخل الشباك.

وبعد الهدف نجح الريال في السيطرة على المباراة اكثر فاكثر، وبقيت النتيجة على ما هي عليه ليطلق بعدها الحكم صافرته معلنا عن انتهاء المباراة.

وبهذا الفوز، رفع ريال مدريد رصيده إلى 74 نقطة في صدارة الترتيب بفارق 4 نقاط عن الوصيف برشلونة، وتجمد رصيد خيتافي عند 52 نقطة في المركز السادس