شهد الاقتصاد البريطاني أكبر تراجع في 40 عاماً، منذ أوائل 2020، بسبب أزمة فيروس كورونا التي اجتاحت العالم. وتقلص الاقتصاد البريطاني بأكبر قدر منذ 1979 في أوائل العام الجاري، إذ خفضت الأسر إنفاقها، وفقا لبيانات رسمية تضمنت الأيام القليلة الأولى من إجراءات الإغلاق العام التي فُرضت بسبب تفشي وباء كورونا. وقال مكتب الإحصاءات الوطنية إن الناتج المحلي الإجمالي انخفض بنسبة 2.2 بالمئة مقارنة مع ربع السنة السابق، بين كانون الثاني وآذار. وكان ذلك أقل من متوسط توقعات الاقتصاديين في استطلاع أجري أخيراً، وكان يشير لانخفاض نسبته اثنان بالمئة.