تعتبر الخميرة أو "خميرة البيرة" من المكونات الأساسية المطلوبة لإنتاج الخبز، وهي مكون فطري أحادي الخلية، لكن لديها الكثير من الاستخدامات الأخرى ذات الفوائد السحرية.

وأشارت صحيفة "healthline" المتخصصة في الشؤون الطبية، إلى مجموعة فوائد كبيرة لحبوب الخميرة أو خميرة البيرة يمكن إجمالها فيما يلي: مكمل غذائي يعزز الطاقة والمناعة تحتوي الخميرة على مجموعة فيتامينات وعناصر تجعلها من أهم المكملات الغذائية وتعزز مستويات الطاقة والمناعة وقدرة الجهاز العصبي، فهي تمد الجسم بالكروم والبروتين والسيلينيوم والبوتاسيوم والحديد والزنك والمغنيسيوم، كما أنها مصدر هام جدا لفيتامينات "ب" فهي توفر: الثيامين (ب - 1) والريبوفلافين (ب - 2) والنياسين (ب - 3) وحمض البانتوثنيك (ب - 5) والبيريدوكسين (ب - 6) وحمض الفوليك (ب - 9)، بالإضافة إلى البيوتين (ب - 7).

حل مشاكل المعدة والهضم تعتبر حبوب الخميرة من أهم المواد التي تساعد على تحسين عملية الهضم وتعزز قدرة الجهاز الهضمي، فهي تحتوي على كائنات صغيرة (ميكروفلورا) تساعد في الحفاظ على الأداء السليم للجهاز الهضمي.

معالجة الإسهال تجعل خصائص البروبيوتيك من خميرة البيرة وسيلة فعالة لمنع الإسهال، حيث يستخدم لعلاج الاضطرابات الأخرى في الجهاز الهضمي، بما في ذلك: الإسهال الناتج عن المضادات الحيوية، أو إسهال السفر.

متلازمة القولون المتهيج أكدت الدراسات قدرة خميرة البيرة على تخفيف وعلاج مشاكل متلازمة القولون المتهيج، حيث يعمل على تخفيف الأعباء عن الجهاز الهضمي، وبالتالي يخفف من التحركات في المعدة والجهاز الهضمي.

فوائد جمالية كبيرة وأشار الموقع لوجود فوائد جمالية كبيرة لخميرة البيرة أو حبوب الخميرة، حيث توفر الطاقة وتساعد في الحفاظ على صحة الجلد والشعر والعينين والفم.

استقرار السكر في الدم يساعد الكروم الموجود في خميرة البيرة في التحكم بمستويات السكر لدى مرضى السكري من الفئة الثانية، من خلال تحسين قدرة تحمل الجلوكوز في الجسم.

استشارة الطبيب ضرورية يجب استشار مقدم الرعاية الصحية الخاص بك قبل أخذ خميرة البيرة أو حبوب الخميرة، حيث يمكن أن تتفاعل المكملات الغذائية مثل خميرة البيرة مع بعض الأدوية.

بالرغم من أن الآثار الجانبية لخميرة البيرة خفيفة بشكل عام، لكن الخبراء حددوا الآثار الأكثر شيوعا وهي: الغازات الزائدة والانتفاخ والصداع الشبيه بالصداع النصفي، كما أنها تفتقر لفيتامين (ب -12) وهو هام جدا لصحة الجسم.