تطلّبت عملية بحرية لضبط ومصادرة كمية من المخدّرات، 45 يوماً ومشاركة 26 دولة من 3 قارات، وأسفرت في النهاية عن إلقاء القبض على عشرات المتورّطين.   وبحسب ما ذكرت "سكاي نيوز"، فقد شاركت 26 دولة من 3 قارات في العملية لمصادرة نحو 50 طناً من "الكوكايين" تقدر قيمتها بحوالي 1.7 مليار دولار، وأسفرت عن إلقاء القبض على عشرات الأشخاص ومصادرة مركبات مائية وطائرات.

 

 

وأعلن الرئيس الكولومبي، إيفان دوكي، أمس الجمعة، أنّ عملية بحرية متعددة الأطراف لمكافحة المخدرات نجحت في مصادرة 50 طناً من الكوكايين خلال 45 يوماً.

وقال: "أتاحت لنا هذه المرحلة، خلال تطورها عندما رأينا الأطنان المصادرة من الكوكايين مستمرة في الزيادة وبالعشرات، المجال لنعيد التأكيد على أن الالتزام تجاه تعدد الأطراف في الحرب على تهريب المخدرات أمر أساسي".

وجرت العملية البحرية الدولية، التي أطلق عليها اسم "أوريون في"، التي ضمت 26 دولة من الأميركيتين وأوروبا، في الفترة من أول نيسان وحتى منتصف أيار.  

 

وخلال العملية، ألقي القبض على نحو 150 شخصاً وصودرت عشرات المركبات المائية و4 طائرات.   وكشف وزير الدفاع كارلوس هولمز تروخيلو أن كمية الكوكايين المصادر تعادل 126 مليون جرعة، وتجلب للعصابات إيرادات تبلغ 1.7 مليار دولار.

وأشار إلى أنه خلال العملية تمت مصادرة 7 أطنان من الماريغوانا تقدر قيمتها بنحو 36.7 مليون دولار.

 

 

وتمكنت عملية "أوريون"، وهي جزء من سلسلة جهود مشتركة لمكافحة التهريب، من مصادرة 180.3 طنا من الكوكايين و22.6 طنا من الماريغوانا منذ بداية العام الجاري وحتى الآن.