اثارت ​ممرضة روسية​ جدلا كبيرا بعد تأديتها عملها ب​ملابس داخلية​ وفوقها ملابس الوقاية وهو عبارة عن رداء شفاف، اذ انها كانت تعمل في القسم المخصص للأشخاص المصابين ب​فيروس كورونا​ في موسكو. وافادت صحيفة ديلي ميل البريطانية ان المستشفى فرضت عقوبة على الممرضة بعد معرفتها بالأمر، رغم عدم تلقيها شكاوى من المرضى. وعلّقت الممرضة على تصرفها قائلة انها كانت تشعرحينها بالحر الشديد، اضافة الى عدم انتباهها بأن ملابس الوقاية شفافة بشكل كبير. الجدير ذكره ان فيروس كورونا ما زال انتشاره يزداد يوميا في كل انحاء العالم.