أكد ​وزير الصحة​ ​حمد حسن​، في كلمة له من ​مجدل عنجر​ ان "اذا لم نكن على قدرٍ عالٍ من المسؤولية فلا شك أن موضوع ​كورونا​ سيكون كارثياً، والاكتظاظ والاختلاط يُسببان انتشاراً سريعاً للعدوى كما حصل مع الجالية البنغلادشية"، مشيراً الى انه "ليس من حق المغتربين ان يفكوا الحجر ويسببوا خطرا على البلد والمواطنين، والحالات التي لا تسجل عوارض هي التي تؤدي الى تفشي الوباء، والخطر حقيقي ولكن مررنا بتجارب وتحديات مختلفة في العديد من المناطق وربحنا هذه التحديات لذا لن نتخاذل الان ولن نتراجع".

وشدد حسن على انه "قد نذهب الى ما يسمى مناعة القطيع ولكن بشكل هادئ، وقد نذهب الى اقفال البلد بشكل كامل عندما تصبح عدد الاسرة غير كافية، وفحوص المناعة التي تم اجراءاها لا تدل على تفشي او انتشار وباء كورونا"، مبيناً انه "لن نستسلم وسنفوز بمعركة كورونا ولن نشهد موجة ثانية إذا تحلينا بالوعي والمسؤولية، ورقم الإصابات المسجل هو رقم صادم ويدق ناقوس الخطر ولتفادي الأعظم يجب ارتداء الكمامة".