تضمن تقرير لموقع Well and Good معلومات عن أخطاء يتم ارتكابها بعد الاستحمام وتلحق الضرر بالبشرة. ونقل عن اختصاصية الجلد منى جوهرة قولها إنه من الضروري الانتباه جيداً إلى ما يتم القيام به أثناء اتباع روتين العناية بالنظافة.

وركّزت في هذا السياق على طريقة تجفيف البشرة بعد الاستحمام، إذ لفتت إلى أن المادة الاسفنجية التي تحتوي عليها المناشف قد تلحق الضرر بالجلد وخصوصاً في حال تم فركه بواسطتها مراراً.

واعتبرت أن ارتداء روب الاستحمام هو البديل الأفضل لهذه الطريقة، وقالت: "إنها إحدى أفضل حيلي المفضلة بعد الاستحمام". ورأت ايضاً أنه من المهم الاستفادة من رطوبة مكان الاستحمام للحفاظ على صحة البشرة.

بدورها أشارت المؤثرة في عالم الجمال رونيه رولو لموقع Au Feminin الفرنسي إلى أن تلك الرطوبة تؤدي دوراً مهماً في الحفاظ على جمال البشرة.

 

وأضافت: "بعد غسل الوجه وتجفيفه تصبح بشرته أكثر ضعفاً وعرضة للجفاف... في المقابل لديكم ما يقرب من 6 ثوان قبل زوال البخار فاستفيدوا منها لترطيب بشرته".