اعترضت جمعية المصارف على الخطة المالية التي أقرّتها الحكومة، ووعدت بخطة بديلة. أما نظرة المصارف لتوحيد سعر الصرف، فتشير الجمعية إلى أن "توحيد سعر الصرف يجب أن يأتي من خلال برنامج صندوق النقد الدولي، ليعطي حوافز من أجل التعافي الفوري للإنتاج المحلي ويحفز التطور على المدى الطويل لقطاع السياحة"، بحسب ما كتبت صحيفة "الأخبار".