يبدو أن الصفقة التبادلية المرتقبة بين ناديي برشلونة ويوفنتوس، قد باتت مهددة بالانهيار، بعدما رفض الأخير مبادلة نجم خط وسطه، البوسني ميراليم بيانيتش، بالكرواتي إيفان راكيتيتش.

 

ويسعى مسؤولو نادي برشلونة، للتعاقد مع بيانيتش، لكنهم يحاولون استقدام صاحب الـ30 عاما إلى ملعب "كامب نو"، من خلال إبرام صفقة تبادلية مع اليوفي، لأنهم غير مستعدين لإنفاق مبلغ كبير على الصفقة.

 

وذكر موقع "Goal.com"، أن يوفنتوس رفض عرضا تقدم به برشلونة لمبادلة لاعبه بيانيتش براكيتيتش، مشيرا إلى أن إدارة اليوفي، مصرة على إدراج نجم "البارسا" الشاب، البرازيلي آرتور ميلو (23 عاما)، في الصفقة التبادلية.

وأوضح الموقع، أن الصفقة التبادلية باتت الآن مهددة بالانهيار، في ظل رفض آرتور فكرة الرحيل عن برشلونة.

  وكانت تقارير إعلامية، أفادت في وقت سابق، بأن نادي يوفنتوس توصل لاتفاق مبدئي مع فريق برشلونة على إبرام صفقة تبادلية خلال فترة الانتقالات الصيفية القادمة، ويقضي الاتفاق على دفع اليوفي 25 مليون يورو لبرشلونة، إضافة إلى لاعبيه بيانيتش والإيطالي ماتيا دي شيليو، مقابل الحصول على خدمات الظهير الأيمن للفريق الكتالوني، البرتغالي نيلسون سيميدو، الذي تقدر قيمته السوقية بنحو 50 مليون يورو.