لا تؤثر فيها المبيدات الحشرية في الكالوسوما قد تقوم بتخديرها وشلها مُدة بسيطة ولكن من دون جدوى، لذا لا داعي لمكافحتها وهدر الوقت والمال.
 

أوضح مدير مركز الارشاد الزراعي في البقاع المهندس  خالد ياغي في تصريح له المعلومات حول الحشرة التي تجتاح مناطق في لبنان لا سيما في بعلبك وقال:  

لا داعي للخوف أو الهلع،  هي ذاتها الحشرة التي ظهرت في العام المنصرم...

- خنافس الكالوسوما - وهذا هو مسمى عام للخنافس اما النوع المُنتشر تحديداً فهو " Calosoma olivieri " - كالوسوما أوليفيري "

— تعيش تحت التراب في7 الشتاء وتخرج في الصيف في مناطق سكنية.  — تعيش في الظلام — هي غير سامة — وتعتبر هذه الحشرة مفيدة للزراعة

لماذا ظهرت هذه الحشرة؟  في الحقيقة تُصنف هذه الحشرة من الحشرات المُفترسة والتي تتغذى على حشرات  أقل منها مثل العقارب والجرادات والفراش.

تظهر كالوسوما أوليفيري بالتزامن مع هجرة الفراش والجراد  وإنتشار العقارب مما يؤدي إلى ظهورها بشكل كبير للمحافظة  على توازن الطبيعة ، لأن الفراش والجراد بهذه الأعداد الضخمة مُضر للبشر وللمحاصيل ولكل شيء وخاصة الجراد.

بيئة كالوسوما أوليفيري:  لا تحتمل الحرارة أو ضوء الشمس وتظهر في بداية المساء وتفضّل الأحياء السكنية بسبب الإضاءة، وليس الإضاءة وفقط بل تجد فرائسها تنتظرها  على الأضواء، كالفراش والجراد وغيرها.

تعيش الكالوسوما لمدة ساعات محدودة، ولكنها تُنتج  ما يقارب ١٠٢٤ حشرة أخرى وتنمو بسرعة لأن غذاءها ينتظرها حالما تظهر.

هل للكالوسوما خطر على الأنسان؟ ليس لها أي خطر على الأنسان ولكنها في حال أحست في خطر تُفرز رائحة كريهة محاولة إبعاد الخطر عنها ولها لدغة سيئة ليست سامة أو مُضرة وأقل ضرراً من لدغة النحل ولا تُسبب أي أذى.

من المتوقع أن ينتهي بقاء الكالوسوما أوليفيري، بمجرد أن يصبح الطقس أكثر سخونة بعد فصل الشتاء ومع هجرة ما تبقى من عوائلها مثل الجراد والفراش.

لا تؤثر المبيدات الحشرية في الكالوسوما قد تقوم بتخديرها  وشلها مُدة بسيطة ولكن من دون جدوى، لذا لا داعي لمكافحتها وهدر الوقت والمال.