أكد المدير التنفيذي لوكالة ​الطاقة​ الدولية فاتح بيرول، أن "الأمر سيستغرق أكثر من عام وربما عدة سنوات، حتى يتعافى الطلب على ​النفط​ إلى ما كان عليه قبل أن تُغلق الاقتصادات بسبب تفشي ​فيروس كورونا​ المستجد، متسببا في انهيار أسواق الطاقة".

وأوضح بيرول أنه "عندما ينظر إلى الأرقام، فإنها لا تزال مقلقة للغاية"، منوّهًا بأن "أي مكاسب في الطلب ستأتي في النصف الثاني، حيث ستبدأ بعض الدول في رفع الإغلاق واستئناف النشاط الاقتصادي".

كما أِار إلى أن "الطلب على النفط الخام البالغ 100 مليون برميل يوميًا، ربما تراجع بنسبة 30% خلال الشهر الماضي"، متوقّعًا "انخفاض الطلب بنحو 9 ملايين برميل يوميًا في المتوسط هذا العام".

وأفاد بيرول بأنه "إذا ارتفعت الأسعار إلى أكثر من 40 دولاراً للبرميل، فقد يزيد الإنتاج من حقول النفط الصخري في ​الولايات المتحدة​"، موضحًا أن "ذلك سيبين أنه من السابق لأوانه كتابة نعي لصناعة النفط الصخري".