أكد ​وزير الخارجية​ الايراني ​محمد جواد ظريف​، "عدم وجود أي حوار جار مع ​أميركا​، لأن الأميركيين أثبتوا أن لا جدوى من الحوار معهم ولا يمكن الاعتماد على نتائج مثل هذا الحوار حتى في حال إجرائه، أما فيما يتعلق بدفع تعويضات ل​بريطانيا​ مقابل الأضرار التي تكبدتها سفارتها في ​طهران​ عام 2012، فإن هناك قواعد في القانون الدولي تفصل في هذه الأمور، وأن ​إيران​ أعلنت أن حماية السفارات الأجنبية في إيران، بعهدة ​حكومة​ ​الجمهورية​ الإسلامية".

وأوضح ظريف أن "جميع المسؤولين في البلاد متفقون على هذه النقطة، ولا بد أن يتفاوض الجانبان على التفاصيل"، مؤكدا إن أي "إجراء لم يتخذ بهذا الشأن حتى الآن".