تقول مصادر صحفية أن قيادة الحزب تخفي لمقربين تأثرها وحزنها الكبير على ما وصلت اليه الامور، وتستبعد هذه المصادر أن يبدأ حزب الله بتزييت محرّكات وساطته لإطلاقها في القريب العاجل، بالرغم من انزعاجه الشديد من الوضع بين حلفائه، فالأولوية عنده اليوم هي لإنقاذ البلاد والعباد، من الأزمة المالية والنقدية والاقتصادية الكبيرة، ورغبته هي في أن يرى جميع اللبنانيين،لا الحلفاء فقط، متكاتفين، للعمل معاً في سبيل الخروج منها والنهوض بلبنان مجدّداً.
 

بين التيار الوطني الحر وتيار المردة قلوب مليانة وليس آخرها ما صدر من مواقف لزعيم تيار المردة سليمان فرنجية في مؤتمره الصحفي.

التياران حليفان اساسيان لحزب الله وهما في في فريق 8 اذار حسب التصنيف السياسي المتبع للأحزاب اللبناية وبعدما وصلت الأمور إلى حد التناحر السياشي الفظ فهل سيتدخل حزب الله لرأب الصدع؟ يعتبر حزب الله عرّاب فريق 8 آذار، وصاحب اليد الطولى في ردم المسافات بينه، ولكن المطلعون على أجواء "حزب الله"، اليوم يعتبرون أن الحزب غنى عن الانشغال بحلّ الخلافات بين ابنائه، ولا سيما الخلاف بين تيار "المردة" و"التيار الوطني الحر"، في ظل الضغوطات الخارجية التي يتعرّض لها من جهة، والحملة الداخلية عليه من جهة ثانية، ورغم ذلك تقول مصادر صحفية أن قيادة الحزب تخفي لمقربين تأثرها وحزنها الكبير على ما وصلت اليه الامور، وتستبعد هذه المصادر أ ن يبدأ حزب الله بتزييت محرّكات وساطته لإطلاقها في القريب العاجل، بالرغم من انزعاجه الشديد من الوضع بين حلفائه، فالأولوية عنده اليوم هي لإنقاذ البلاد والعباد، من الأزمة المالية والنقدية والاقتصادية الكبيرة، ورغبته هي في أن يرى جميع اللبنانيين،لا الحلفاء فقط، متكاتفين، للعمل معاً في سبيل الخروج منها والنهوض بلبنان مجدّداً.