تحولت لحظات مرح عاشها لاعب كرة قدم برازيلي شاب إلى مأساة، حيث لقي حفته بشكل صادم بعد واقعة "مفجعة" شهدتها مدينة ساو باولو. فقد توفي كايو فيليبي سانتوس سيلفا، الثلاثاء، عن عمر 21 عاما، إثر تعلق طائرة ورقية كان يلهو بها في كابل كهرباء، قبل أن تقتله صاعقة.

 

ولم تتضح بعد التفاصيل الدقيقة للوفاة، لكن تقارير صحفية برازيلية أشارت إلى احتمالية انتقال الكهرباء للاعب عبر السلك المعدني لطائرته. ويلعب كايو كظهير أيسر لفريق إندبندنتي دي ليميرا، وهو ناد صغير ينافس في دوري مناطقي يعرف باسم "كامبيوناتو باوليستا إي 2". وأعلن النادي الحداد لموت لاعبه الواعد، قائلا في بيان عبر حسابه بموقع "فيسبوك": "بمشاعر الأسى، يعلن نادي إندبندنتي وفاة لاعبه كايو فيليبي. نرسل تعازينا الحارة لأصدقائه وأسرته".

 

ولعب كايو بشكل احترافي لفريقي إنتر دي ليميرا وسنترو سبورتيفو بارايبانو، قبل أن ينضم إلى إندبندنتي ويسجل معه 6 أهداف في 22 مشاركة.