كلما حلّق الدولار، كلما خسر اللبنانيون قيمة رواتبهم. وفي حدث غير مسبوق بتاريخ لبنان، تخطى الدولار في بعض المناطق الـ4 آلاف ليرة، قبل أن يحدد مصرف لبنان بتعميم سعره بـ3200 ليرة. ولكن ماذا عن قيمة الرواتب الفعلية؟

 

بعملية حسابية بسيطة، يتبيّن لنا أنّ الحد الأدنى للأجور المحدد بـ675 ألف ليرة بات يساوي 210 دولارات، وفقاً لسعر الدولار الجديد، بعدما كان 450 دولاراً. أمّا إذا احتسبنا الدولار بـ4 آلاف ليرة، فتنخفض قيمة الراتب لتساوي 168 دولاراً.

يُذكر أنّ إحصاءات البنك الدولي تشير إلى أن 50 في المئة من اللبنانيين تحت خط الفقر، و30 في المئة منهم تحت خط الفقر المدقع.