أقرّ المغني العالمي، سام سميث، بصحة الأخبار التي تم تداولها والتي تُشير إلى صابته بفيروس "كورونا" المستجد، وذلك على الرغم من عدم خضوعه لإجراءات الفحص الطبي.   ونقلت وسائل إعلام عن سميث قوله "لم أقم بعمل أيّ فحص لكنّني متأكد أنني أصبت بالمرض. سأتظاهر بأنني أصبت به لأنّ كل الأمور التي قرأتها عنه تؤكد إصابتي".