اعتبر الرئيس الفرنسي ​ايمانويل ماكرون​، أن "أداء ​الصين​ لم يكن أفضل من الدول الأوروبية في مكافحة وباء ​فيروس كورونا​ المستجد، ولا يوجد وجه للمقارنة بين الدول التي تتدفق فيها المعلومات بحرية ويستطيع مواطنوها انتقاد حكوماتهم ودول يجري فيها قمع الحقيقة" .

هذا وكانت ​فرنسا​ قد طلبت شراء أكثر من مليار كمامة طبية، معظمهم من الصين، في الوقت الذي تسعى فيه ​الحكومة الفرنسية​ تعزيز أدواتها الطبية بعد تفشي فيروس كورونا في البلاد، وطفت الخلافات بين الصين وفرنسا على السطح في وقت سابق من الأسبوع عندما استدعى ​وزير الخارجية​ الفرنسي السفير الصيني بعدما نشرت ​السفارة​ على موقعها الالكتروني ما وصفه مشرعون فرنسيون بأنه ​أخبار​ زائفة".