كشفت صحيفة "ماركا" الإسبانية، اليوم الأحد، أن نادي "ريال مدريد" يفكر جدياً في العودة للتدريبات، بغض النظر عن المخاوف الحالية من تفشي فيروس "كورونا" المستجدّ (COVID-19).

وأشارت الصحيفة الإسبانية إلى أنّ مسؤولي "ريال مدريد" يناقشون حالياً ما إذا كان من الملائم العودة للعمل الآن، لا سيما أنهم يشعرون بالاستعداد للقيام بهذا الأمر.

  وأوضحت أن "ريال مدريد" كان أول نادٍ يدخل الحجر الصحي يوم 12 آذار الماضي، بعد إصابة لاعب كرة السلة تري تومبكينز بفيروس "كورونا".   وقالت الصحيفة إنه صدر قرار بإغلاق "فالديبيباس" معقل "المرينغي" حتى 26 آذار الماضي، لكن حالة الطوارئ في إسبانيا أغلقت المدينة الرياضية حتّى الآن.

  وذكرت "ماركا" أنّ الفريق الطبي بالنادي، بقيادة الطبيب نيكو ميهيتش، وضع بروتوكول سلامة خاصٍّ بالفرق، لتنفيذه بمجرد عودة اللاعبين إلى التدريبات.   وشددت على أن هذا البروتوكول سيضع في الاعتبار الوضع في مدريد، التي كانت مركز تفشي المرض في إسبانيا، وواحدة من أكثر المدن تضرراً بفيروس كورونا في العالم.

 

ويبدو أن النادي "الملكي" يريد حذو فريق "ريال سوسيداد" الذي أعلن عن عودته للتدريبات يوم الثلاثاء المقبل.    المصدر: ماركا - روسيا اليوم