أعلنت وزير الإعلام ​منال عبد الصمد​ أن "​مجلس الوزراء​ قرر تمديد فترة التعبئة العامة حتى يوم الاحد في 26 نيسان".

ولفتت عبد الصمد إلى أن "رئيس الحكومة حسان دياب أكد أننا نشارف على نهاية الأسبوع الرابع من التعبئة العامة وعلينا الالتزام أكثر بالاجراءات ولا نستطيع القول إننا احتوينا الفيروس في الداخل بشكل كامل"، مشيرة الى ان "دياب لفت الى أننا سنستمر في توزيع المساعدات عبر الجيش اللبناني الذي سيدقق باللوائح الموجودة ويعدل فيها وسنعمل على توسيع دائرة المستفيدين ويجب أن نضبط الأسعار".

ونقلت عبد الصمد عن دياب تأكيده انه "أصبح "الكورونا" أولوية عند اللبنانيين. هناك حالة ذعر حقيقية، وهناك استثمار سياسي ضد الحكومة في هذا الموضوع، وهناك حملة تهويل منظّمة، وعدد اصابات "الكورونا" الموجودة حتى الساعة، هو من بين الأقل في أي دولة بالعالم، سواء عددياً أو بالنسبة لعدد السكان. صحيح أن عدد المصابين قد يرتفع، لكن هذه حالة عالمية لم تتمكن دول العالم كله ان تمنعها".

واعلنت وزيرة الإعلام انه "تم تعيين جاكلين بطرس رئيسة لإدارة الموظفين في مجلس الخدمة المدنية وأحمد الحجار مفتشاً عاماً هندسياً ومخايل فياض مفتشاً عاماً إدارياً في التفتيش المركزي".