أعلن رئيس ​الحكومة​ ​حسان دياب​ في دردشة مع الصحافيين بعد إنتهاء جلسة مجلس الوزراء في ​قصر بعبدا​ أن "آخر رحلة للمغتربين اللبنانيين من الخارج ستكون يوم الأثنين دياب ومن بعدها نُقيّم ونُقرر المرحلة الثانية".

وشدد دياب على "اننا حكومة عابرة للطوائف وعندما يحصل تبديل بمراكز الفئة الاولى فيكون وفق المداورة المعمول بها وبالنسبة للتعيينات المالية فيجب أن ننظر أولاً بالهيكلية الادارية ومن ثم نُعين".

 

وفي وقت سابق، أفادت قناة الـ"NBN" بأن "وزارء ​الصناعة​ ​عماد حب الله​، والعمل ​لميا يمين​، و​الزراعة​ ​عباس مرتضى​، و​المال​ ​غازي وزني​، والأشغال ​ميشال نجار​، إعترضوا على ​التعيينات​ الثلاثة التي أقرت في ​مجلس الوزراء​ اليوم".