بسم الله الرحمن الرحيم  { وَمَن يَخْرُجْ مِن بَيْتِهِ مُهَاجِرًا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ يُدْرِكْهُ الْمَوْتُ فَقَدْ وَقَعَ أَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ ۗ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا }                                            صدق الله العلي العظيم

 

 

بالحُزن والأسى ومشاعر الفقد؛ تنعى أسرة الشيخ الوائلي في النجف الأشرف؛ مؤرخ سيرة عميد المنبر الحسيني والتراث الإسلامي ومؤلف دوائر المعارف الثقافية والأدبية المؤرخ والمُحقق والأديب العلامة الفقيد :  الدكتور جودت السيد كاظم جواد هادي القزويني الحسيني الحلي الذي وافته المنية عصر هذا اليوم 7 نيسان 2020 الموافق 13 شعبان 1441 إثر معاناته مع وباء ألمّ به، في العاصمة البريطانية لندن، عن عُمرٍ ناهز الـ (77) عام، قضاها الفقيد في تحقيق الموروث الفكري الإسلامي والموسوعات التراثية والدواوين الأدبية ورجالاتها، وتأريخ المعارف والأعلام، رافداً المكتبة الأدبية والإسلامية بجملةٍ من الأسفارٍ الفكرية القيّمة التي أغنت التخصصات العلمية والأدبية من ضمن مجالات: الأدب والفكر والتأريخ والتراجم والتحقيق.

 

 

والعلامة القزويني الفقيد ممّن ولد في مدينة بغداد وحاصل على شهادة البكالوريوس في العلوم الإسلامية من جامعة بغداد عام 1975، والماجستير في العلوم الإسلامية من جامعة القاهرة عام 1982، والدكتوراه في العلوم الإسلامية من جامعة لندن عام 2001.  عاش حياته متنقلاً ما بين ملاحقة الكتب والمخطوطات والآثار الأدبية في العراق، الى الارتحال بسبب الاضطهاد الفكري متجولاً في بلدان الاغتراب ما بين القاهرة وايران، ثم استقر في لبنان وأقام فيها ردحاً من الزمن، إلى أن انتقل مؤخراً إلى المملكة المتحدة، حتى وافاه الأجل فيها.

  ولج الدكتور الموسوعي أكثر من ميدان من ميادين المعرفة، واختص في العديد من مجالاتها، كالتأريخ وعلم التراجم والرجال، والابحاث والدراسات في النصوص الأدبية بفرعيها الشعرية والنثرية، وتحقيق المخطوطات والنوادر الأثرية، ونظم الشعر الجزل واغنائه بالمعاصرة والحداثة. ومن اسفاره الخالدة: قلائد الخرائد في أصول العقائد / نسائم السحر (قصائد الشاعر صالح الحميري) / قصائد الزمن القديم (مجموعة شعرية) / الإنسان في عوالمه الثلاثة / طروس الإنشاء وسطور الأملاء لأبي المعز القزويني / المجموعتان الشعريتان الأولى والثانية / النوادر في الأخبار والاشعار والطرف الأدبية / العبقات العنبرية في الطبقات الجعفرية / تأريخ المؤسسة الدينية الشيعية / المرجعية الدينية العليا عند الشيعة الإمامية / الطفل والأحكام المتعلقة به في الفقه الإسلامي / علم الاستعداد لتحصيل ملكة الأجتهاد / كتب الحديث عن الشيعة الإمامية / المزار في قبور الأنبياء والأئمة والعلماء / تأريخ القزويني في تراجم المنسيين والمعروفين / الروض الخميل (مذكرات في التاريخ والنوادر الأدبية) / أحلام شجرة الزيتون (قصص قصيرة) وغيرها .. 

 

وكان الفقيد قد ترجم سيرة عميد المنبر الحسيني الخطيب الدكتور الشيخ أحمد الوائلي في موسوعته الثمينة " تأريخ القزويني في تراجم المعروفين من أعلام العراق " عام 2000م، وسطر فيها ما ميّزها عن سابق من ترجم لعميد المنبر، الذي سلمه ترجمةً كان قد كتبها الوائلي بخط يده،  وكان للأديب الفقيد قصيدة شعر بعنوان (تحية ناعي الطف) نظمها بحق الشيخ الوائلي في حفل تكريم المرجعية الدينية العليا في مدينة لندن عام 2000م .

رحم الله العلّامة المحقق الأديب ، المنتج النافع، والمظلوم الغريب، وجعله الله في رحال من تغرب من أجل فكرهم وقضاياهم ، وعوّض صبره وسني اغترابه جنات النعيم

 

  وإنا لله وأنا إليه راجعون

وائل علي الطائي

أسرة ومؤسسة الشيخ الوائلي النجف الأشرف. العراق