لبنان نحو الزيح الأحمر و معظم الناس التي لم تلتزم بقرار التعبئة العامة هي من الناس التي تعمل يوميا أي ان العمل اليومي يؤمن الغذاء لها
 

مصادر متابعة لازمة الكورونا في لبنان أفادت لـ لبنان الجديد  أن في  المستقبل القريب ستتفاقم أزمة الكورونا في لبنان وبحسب الارقام تبين ان لبنان قد دخل مرحلة الانتشار ،بإختصار ان الفايروس وصل الى الحد الاقصى.

كثرة الارشادات التي تقول بضرورة اخلاء الشوارع و المحلات التجارية ، يرد عليها بـ لا مبالاة لهكذا أمور  من قبل الشعب ، و هذا ما سيعرض لبنان  للاخطار كما حصل في بلدان اخرى في اوروبا مثلا ، و الذي بان جليا  عجز المشافي عن استقبال المرضى نتيجة كثرة أعدادهم . ما يجعل من السلطات المضي في معالجة الشباب و قطع الامل للمسنين بالبقاء !

جرس الانذار

وقد اعلنت الحكومة اللبنانية  قراراتها  على الملأ، هي محاولة تاتي متأخرة لاحتواء الفايروس  covid19 في لبنان ، وتتضمن تسكير تام لكافة  المحلات من كل القطاعات باستثناء الخصائص الطبية والتموينية ، و في بيان عالي النبرة اطلق وزير الداخلية اللبناني الحالي محمد فهمي قرارات تلزم اللبنانيين عدم مغادرة منازلهم.

 وتأكيدا على ذلك أكد  حمد حسن وزير الصحة العامة اللبناني عبر حسابه على "تويتر"، "إنّنا انتقلنا من مرحلة الاحتواء إلى الانتشار"، و أكد أن  "العتب على قد المحبّة، عندما طاش الثناء على خطة الاحتواء انزلقنا إلى الانتشار".

ويجدر الاشارة الى ان الوزير نفسه قبل شهر تقريبا أطلَّ في مؤتمر صحفي و قال جملة شهيرة التي شغلت الرأي العام على مواقع التواصل الاجتماعي ، و هي " لا داعي للهلع. "  والتي كانت بحد ذاتها محل هلع كبير لدى اللبنانيين عموماً.

في هذه الازمة فُتحت ملفات كثير يتحدث عنها الاعلام اليوم و منها موضوع هذه الازمة و كيفية التعامل من قبل وزارة الصحة حولها. و الجدير ذكره أن الدولة لم تستطع اعلان حالة الطوارئ نتيجة الضياع التام في التنسيق بين اجهزتها و حكومتها.

إعلان حالة طوارئ إعلامية

اللافت في حدث الكورونا – "اللبنانية" ، انه لم يتم إعلان حالة الطوارئ  بعد ، الا وشهدنا مبادرات اعلامية بدأت فيها  القناة اللبنانية  MTV  و التي كان لها الدور الفاعل في جعل الموضوع أكثر جدية ، ففي نشرة 11 مارس 2020 لم تتوان عن البدأ بحملة الطوارئ الاعلامية  في إلقاء الضوء على اهمال كبار المسؤولين  و الضغط عليهم للمضي في اعلان حالة الطوار أو التعبئة العامة .

الان الحملة اتسعت لتشمل كل القنوات اللبنانية و و المواقع الالكترونية و منها  موقع لبنان الجديد الذي نشر أول فيديو يتضمن مبادرة  و رسالة  عدد من الاطباء ، كالدكتور هادي مراد ، الدكتورة رشا ابراهيم ، والدكتور نيكولا عبد الله و هم أطباء لبنانيين يشرحون أهمية الوقاية لتخطي مرض الكورونا.

الحرب الكيدية من ووزير الصحة اللبناني

العنوان الاساس الذي يمكن الحديث عنه هو ما حصل من جانب وزارة الصحة ووزير الصحة شخصيا إذ كان له الدور البارز في ملاحقة الاطباء الذين انتقدوا مهامه و أدائه في الفترة الاخيرة، و خصوصا في ازمة كورونا التي شغلت كبار الدول في العالم.

أقام الوزير دعوة قضائية بحق الدكتور هادي مراد و هو طبيب كان قد برز في الفترة الاخيرة و كان الحدث على شاشات التلفزة فقد صرح تصاريح ضجت في البلاد و هو ان وزارة الصحة تكتمت على عدد الاصابات في بادئ الامر، و كان لها الدور الاساسي في ادخال الكورونا الى لبنان ، ذاكرا الى ان هناك اكثر من 12 طائرة ايرانية اتت من المدن الموبوئة في ايران و الوزير حينها لم يحرك ساكنا على اعتبار انها اتية من دولة صديقة لحزب الله ، علما انه مرشح حزب الله لحكومة حسان دياب. وقتها عبر الوزير أنه غير قادر لصدها لاسبابا سياسية على حد تعبيره.

بعد المناكفات الاعلامية ارتقى الوزير عزل الطبيب هادي مراد من  مهامه ، و قد سربت ورقة تحمل  امضاء الوزير تفيد بان الوزير اخذ اجراتء بحق الدكتور هادي مراد و عزله عن ممارسة مهامه الطبية .

و أكد الطبيب هادي مراد لـ لبنان الجديد أن  الموضوع كان يستدعي رفع الصوت، وحقّ وزير الصحة رفع دعوى قدح وذمّ. و شدد  أنه تم استدعاؤه إلى المباحث الجنائية - المركزية  إلا انه قد تم الغاء الجلسة بعد ساعات من ابلاغه دون أي مبرر. وصفها بالماجأة ! ، هذا و عاد و استأنف الطبيب مهامه بعد تراجع الوزير عن الدعوى القضائية و عن قرار الغاء  مزاولة المهنة. بدون أي مبرر !

الكورونا و الفقر في لبنان" لبنان نحو الزيح الأحمر " و معظم الناس التي لم تلتزم بقرار التعبئة العامة هي من الناس التي تعمل يوميا أي ان العمل اليومي يؤمن الغذاء لها، وهذه الناس لن تقدر على استكمال حياتها بهذه الطريقة خصوصا مع غياب  الدولة عن دعم القطاعات نتيجة المناكفات السياسية الدائمة في البلاد، وأي خطأ بسيط ستكون عواقبه وخيمة. إن ضخامة الأعداد ستبين حجم الكارثة في لبنان،  لعل الكورونا جاءت في وقت مذري جدا،  فحال البلاد الاقتصادية لا تبشر بالخير و المواطنون بمعظمهم ميامون في اعمالهم ، الا ان الازمة و حالة التعبئة العامة جعلت الجميع الالتزام بالحجر المنزلي ، ناهيك عن ان القطاعات كافة تعاني من ازمات كبيرة ، و منها قطاع الزراعة الذي هدد من قبل بفعل التهريب الغير شرعي من البلاد المجاورة.

هذا و أكد الاستاذ علي شومان، امين عام العلاقات العمة في اتحاد النقابات الزراعية في لبنان  لـ لبنان الجديد  " في حال دخل الوباء في لبنان بشكل كبير  فسنكون أمام الكارثة الأكبر في العالم نظراً لكثافة السكان في ظل الأزمة الاقتصادية والصحية الخانقة

و قد حذر "شومان" من ان لبنان سيشهد في الايام المقبلة مجاعة موصوفة على حد تعبيره و ذلك ان الفقر و الجوع يظهران بشكل جلي في بيوت الناس خصوصا في البقاع و عكار المناطق الفقيرة اصلا.

هذا وحتى تاريخ 25 آذار 2020، اصبح عدد الحالات المثبتة مخبريا في مستشفى الحريري الجامعي ومختبرات المستشفيات الجامعية المعتمدة 368 ،يونبئ حتما بان اعداد المصابين الى زيادة. و بتاريخ 26-3-2020 قرر مجلس الدفاع الاعلى تمديد فترة التعبئة العامة الى 12 نيسان 2020 . ويبدأ حظر التجول  من  الجمعة 03-27-2020  من السابعة مساءً الى االخامسة صباحا من كل يوم .